عيش مُبتكَر و مُستدام

8

قصص مصورة عن سوريين/ات تحدوا
القوالب النمطية في مجال العمل

200

كتيب مطبوع يضم القصص المصورة
باللغتين العربية والإنكليزية

1

نشرة بريد الكتروني وصلت لـ 150
شخصية ومؤسسة

لمحة

 

يندرج هذا المشروع تحت برنامج دعم التعددية والتماسك المجتمعي.،يهدف إلى الدعم الاقتصادي للمجتمعات المحلية المتضررة من النزاع عبر تشجيع أفرادها من نساء ورجال على ابتكار سُبُل عيش جديدة ومُستدامة.

ويعمل المشروع بشكل رئيسي ضمن 3 مستويات هي الأفراد، المجتمعات المحلية، وأصحاب العمل.

ويتبنى المشروع في تخطيط وتنفيذ تدخلاته نهجاً تشاركياً وباستخدام أدوات متنوعة تركز على التدريب وبناء المهارات الضرورية لدخول سوق العمل، رفع الوعي ومحاربة الصور النمطية حول أنماط عمل النساء والرجال، انتاج ونشر محتوى إعلامي، والتشبيك وبناء الشراكات مع مختلف القطاعات المعنية وتطوير مستوى الابتكار وريادة الأعمال التي تضمن خلق وتعزيز فرص عمل جديدة ومُستدامة.

هدف المشروع ضمن هذه المرحلة لإنتاج 8 قصص مصورة لتغيير الصورة النمطية للسوريين/ات حول سُبلْ العيش ومهارات العمل.

واعتمد المشروع ضمن هذه المرحلة على تقنيات السرد القصصي لتطوير قصص عن نساء ورجال يعيشون داخل سوريا وخارجها تمكنوا من كسر الصورة النمطية المتعلقة بأساليب عملهم/ـن وأنماط حياتهم/ـن، والتغلب على جميع آثار الحرب (النزوح واللجوء وفقدان الدخل والوضع الأمني السيئ) لإنشاء أدوات وطرق جديدة تساهم بتوفير حياة كريمة لهم/ـن ولأسرهم/ـن.

وامتدت المرحلة الأولى من المشروع على مدار أربعة أشهر بين أيلول وكانون الأول من عام 2019، وتم خلالها استهداف متابعي/ات وسائل التواصل الاجتماعي من عمر الـ 18 وما فوق، والمنظمات الغير حكومية والدولية المعنية بالشأن السوري عبر تنفيذ مجموعة من الأنشطة الرئيسية والفرعية بغية الوصول لنتائج المشروع المخطط لها


وشملت الأنشطة الرئيسية المنفذة ضمن هذه المرحلة ما يلي:

 

  • محتوى إعلامي رقمي حساس للنوع الاجتماعي، يعتمد على تقنيات السرد القصصي، نشر على حسابات التواصل الاجتماعي الخاصة بمَوج. وغطت القصص المصورة التي تم انتاجها:
    • 5 قصص لرجال ونساء من مناطق مختلفة في سوريا (ريف دمشق – القامشلي – السويداء – طرطوس).
    • 3 قصص لرجال ونساء لاجئين/ات سوريين/ات في دول الجوار (مصر – الأردن – لبنان).
  • 200 كتيب مطبوع يضم القصص الـ 8 المصورة وتوزيعه على المؤسسات الدولية والغير حكومية المعنية بالشأن السوري.
  • نشرة بريد الكتروني تضمنت الكتيب وشرح مختصر عن المشروع وتم ارسالها إلى 150 مؤسسة غير حكومية وشخصية عاملة في العمل المجتمعي.