السوريات يتناظرن

لمحة

يندرج هذا المشروع تحت برنامج تعزيز مشاركة المرأة في الحياة العامّة ويهدف إلى تعزيز القدرات والمهارات القياديّة للنّساء السّوريّات للوصول لمشاركة أوسع وأكثر فاعليّة في المجالات المجتمعيّة والمدنيّة والسّياسيّة.

ويعمل المشروع مع الشّابّات والنّساء من عمر الـ 18 وما فوق بغض النّظر عن خلفيّاتهن الثّقافيّة أو الاجتماعيّة. ويتبنّى المشروع في تدخّله مجموعة من الأدوات التي تشمل التّدريب وتمكين الفئة المستهدفة من استخدام أدوات المناظرة والتّحدّث أمام الجمهور، التّشبيك وبناء الشّراكات، ورفع الوعي والمناصرة حول قضايا ترتبط بحقوق النّساء وأدوارهن في الشّأن العام.

أنشطة 2017-2018

الهدف المرحلي: المساهمة في تحسين مهارات المناظرة والتّحدّث أمام الجمهور لـ 32 امرأة سورية من النّاشطات في الشّأن العام بمختلف قطاعاته الحكومي – الخاص – المدني.

الفئة المستهدفة: النّساء السّوريّات النّاشطات ضمن الشّأن العام من عمر الـ 18 لـ 45 عاماً .

المدّة: 3 أشهر من تشرين الثّاني 2017 ولغاية كانون الثّاني 2018.


الأنشطة والتّدخّلات المنفّذة:

  • 4 شراكات مع مؤسّسات مدنيّة وخاصّة: مؤسّسة بدايات – الأكاديميّة السّوريّة الدّوليّة – JCI سوريا – RNW كداعم فنّي وتقني
  • دورة تدريبيّة حول مهارات فن المناظرة والحديث أمام الجمهور وبناء الرّأي استمرّت لمدّة 4 أيّام وبمشاركة 32 امرأة من مختلف المناطق السّوريّة
  • مناسبة على الفيسبوك لتغطية أنشطة المشروع ودعوة الجمهور لحضور المناظرة الختاميّة
  • محتوى رقمي بغرض المعرفة حول فن المناظرة وأساليبه عبر مواقع التّواصل الاجتماعي والذي تألّف من 15 منتج رقمي منوع نشر على مواقع التّواصل الاجتماعي
  • 10 مناظرات حول مواضيع ترتبط بقضايا النّساء والقيادة ضمن المنافسات النّصف نهائيّة لاختيار المتأهّلات الستّة للمشاركة في المناظرة النّهائيّة.فعاليّة ختاميّة شمل برنامجها على مجموعة من الأنشطة:
    • مناظرة ختاميّة حول نظام الكوتا (تخصيص حصص للنساء في مراكز صنع القرار) بين المشاركات الـ 6 اللواتي حصلن على أعلى نقاط ضمن المناظرات النّصف نهائية، وبحضور 450 شخصاً من رجال ونساء، وتحت إشراف لجنة تحكيم تتألّف من مجموعة من الشّخصيّات العامّة والحكوميّة
    • تغطية إعلاميّة للفعاليّة من قبل 19 جهة حكوميّة وخاصّة ومدنيّة تنوعت بين المقروء والمسموع والمرئي
    • تكريم المشاركات في الدّورة التّدريبيّة وتشكيل فريق استشاري يعمل تحت إشراف وزارة التّنمية الإداريّة يضم المشاركات الـ 6 في المناظرة الختاميّة ويركّز على دعم قضايا المرأة القياديّة
برومو الفعالية الختامية || مشروع السوريات يتناظرن
لأن صوتهن يحدث فرقاً || مشروع السوريات يتناظرن
ندوة حوارية خاصة || مشروع السوريات يتناظرن

32

ناشطة في مجال الشّأن العام قادرة على استخدام أدوات المناظرة

450

شخص حضر الفعّاليّة والمناظرة الختاميّة حول مبدأ الكوتا

4

شراكات مع جهات مدنيّة وخاصّة