بعدنا صغار عَ هالقرار

حملة إعلامية على مواقع التواصل الاجتماعي، تم تنفيذها على مدى ثلاثة أشهر بين حزيران ولغاية أيلول من عام 2021.

وهدفت الحملة التي تندرج في إطار مشروع بعدنا صغار لتسليط الضوء على قضية التزويج المبكر والأثار الناتجة عنها على الفرد والأسرة والمجتمع ككل.

وشملت الحملة انتاج 26 منتج رقمي متنوع (فيديو – انفوجرافيك – تصاميم بصرية – قصص مصورة – مقالات) عالجت مشكلة التزويج المبكر وأثاره من الزاوية الاجتماعية، الاقتصادية، القانونية، الصحية ونشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي وقد حققت الحملة نسبة وصول لـ 103815 شخص وبمعدل تفاعل 32847, وفق ما يلي:

  • 13 فيديو بأساليب منوعة للتوعية بقضية التزويج المبكر وأثاره:
    • 2 فيديو رسم رقمي للتوعية بالتزويج المبكر: كان ممكن كون، لو بيرجع فيي الزمن.
    • فيديو ترويجي عن المشروع.
    • فيديو استطلاع رأي الشارع حول التزويج المبكر وأثاره.
    • فيديو رسم حول القوانين والتشريعات المرتبطة بالتزويج المبكر.
    • فيديو سرد قصصي لرجال من المجتمع يشاركون قصص عاشوها حول التزويج المبكر.
    • 3 فيديوهات لقادة مجتمعين (راهب – مفتي – معلمة مدرسة).
    • 4 فيديوهات عبارة عن رسائل من مؤثرين/ات مجتمعين: فنانة، ناشط مجتمعي، طبيب، ناشط إعلامي.
  • 6 تصاميم بصري وانفوجرافيك عن: أسباب التزويج المبكر – الأثر على الفرد – الأثر على البلد (التنمية) – الأثر على اليافعين الذكور – الأثار النفسية – حقائق وأرقام حول الجهود المبذولة للحد من الظاهرة.
  • 2 قصص مكتوبة بتقنية السرد القصصي ركزت على حالات عانت من تجربة التزويج المبكر.
  • 4 مقالات ومواد إعلامية تخدم هدف المشروع تم انتاجها بالتعاون مع جهات إعلامية حكومية وخاصة هي: شباك سوري – تشرين أون لاين – رصيف 22.
  • رسم هزلي (كاريكاتير) للفنان مرهف يوسف حول التزويج المبكر تم نشره بالتعاون مع موقع شباك سوري.

26

 منتج رقمي متنوع حول التوعية بالتزويج المبكر وأثاره

3

 جهات إعلامية خاصة وحكومية تم التعاون
معها لإنتاج مواد إعلامية مكتوبة

8

أشخاص مؤثرين/ات شاركوا في الحملة

ألوان الحياة.. أنتِ

السابق

كلمتين نضاف

اللاحق