بالكوفيد خليك مفيد

بالكوفيد خليك مفيد

 

حملة إعلامية تطوعية على مواقع التواصل الاجتماعي، أطلقت عام 2020، واستمرت لمدة شهرين بين نيسان وحزيران. وركزت الحملة على رفع الوعي الفردي والمجتمعي لمواجهة وباء كورونا والأثار المرافقة له وذلك من خلال محتوى رقمي متنوع بقوالب متعددة.

 

الهدف:

هدفت الحملة التي تندرج في إطار مشروع anti نمطية لتسليط الضوء على الأدوار الغير نمطية للرجال والنساء، في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد وضمن حالة الحجر الصحي.

 

المحتوى الرقمي:

  • عملت الحملة على إنتاج محتوى رقمي منوع بين القصة المصورة والرسم الهزلي والفيديو والتصاميم البصرية, بلغ عدد المنتجات 40 منتج غطت مجموعة من المحاور: 
    • الآثار الصحية والنفسية والاجتماعية والاقتصادية لتفشي وباء كورونا على النساء والرجال والأطفال
    • تجارب وقصص إيجابية غير تقليدية للنساء والرجال ضمن الحيز الخاص والعام (الأدوار الغير نمطية)
    • العنف الأسري والعنف القائم على النوع الاجتماعي وتفاقمها في ظل الحجر الصحي
    • مظاهر التمييز والتنمر المرتبطة بتفشي الوباء والمبنية على أساس العمر والطبقة الاجتماعية والنوع الاجتماعي

40

منتج رقمي منوع
بغرض التوعية

7

متطوعات عملن على تخطيط
وتنفيذ الحملة

التوعية بسرطان عنق الرحم

السابق

ألوان الحياة.. أنتِ

اللاحق