بدأنا نشاطنا عام 2014

تحت اسم “راديو سوريات كمبادرة تستخدم وسائل الإعلام التنموي الحديث لتكون منبراً للنساء في سوريا، يساهم برفع أصواتهن والعمل على القضايا الشائكة التي تواجههن.
أُشهرت المؤسسة قانونياً داخل سوريا تحت اسم “مَوج” في نهاية شهر حزيران من العام 2020 على شكل مؤسسة محلية مدنية غير ربحية.
“مَوج” مؤسسة تحكمها مبادئ عدم التمييز وتعمل بشكل تشاركي على معالجة قضايا مجتمعية تنموية،وربطها بمحتوى إعلامي ينطلق من الواقع ويسعى لخلق حالة من التغيير عبر أربعة برامج استراتيجية هي:

برامجنا

الاستراتيجية

دعم التعددية والتماسك المجتمعي:

يعمل على المساهمة في بناء الوعي المدني لدى الأفراد والجماعات والانتقال من حالة الانغلاق والانقسام إلى مجتمع تُصان فيه الحريات كافة، وتحترم جميع مكوناته قيم التنوع والاختلاف.

تعزيز مشاركة المرأة في الحياة العامة:

يدعم المرأة في سعيها للتحرر من كافة أشكال الظلم والتمييز والتغييب، وذلك عبر العمل مع جميع فئات المجتمع من نساء ورجال على كافة المستويات، لتحقيق أهداف ومقاصد المساواة، الوقاية، الحماية والمشاركة.

استدامة الموارد المتاحة:

يسعى إلى تعزيز الاستراتيجيات والممارسات المستدامة، من خلال التركيز على إدارة الموارد المالية، البشرية، المجتمعية والمؤسسية والحفاظ عليها، باستخدام أليات البحث والتدريب والتطوير، وتقديم الحلول الاستشارية ضمن نطاق خبرة عمل المؤسسة بالإضافة للتعاون والتشبيك وتنسيق الجهود مع الفرق والمؤسسات المدنية التي تعمل على قضايا المناصرة والحشد المجتمعية ويوافق عملها قيم المؤسسة.

تبني وإنتاج إعلام حساس للنوع الاجتماعي:

يعمل على إنشاء محتوى إعلامي تفاعلي ينطلق من الواقع ويسعى إلى خلق حالة من التغيير، حيث يستخدم مجموعة متنوعة من الأدوات والقوالب والقنوات، لإنتاج ونشر مواد إعلامية ترتبط بقضايا التنمية وبالأهداف المباشرة لبرامج المؤسسة الأخرى.

رؤيتنا

مجتمع سوري تعددي متماسك؛ تتمتع جميع مكوناته بالكرامة، والعدالة، والمساواة، والمشاركة الفعالة في الشأن العام، استناداً إلى مبادئ حقوق الإنسان..

قيمنا

  1. صون الكرامة الإنسانية والالتزام بحقوق الإنسان.
  2. احترام التنوع والتعدد وتقبل الرأي الآخر.
  3. سيادة القانون.
  4. العدالة والمساواة.
  5. النزاهة والشفافية.
  6. المشاركة في صنع وتنفيذ القرار.
  7. تعميم الحساسية للنزاع.
  8. تعميم منظور النوع الاجتماعي.

القيام بالعمل الصحيح، في التوقيت الصحيح