كل ما هو خارج الصندوق

171

منتج رقمي منوع بغرض
كسر الصور النمطية

12

شاب/ـة ممكن من أدوات انتاج محتوى رقمي
يخدم قضايا النوع الاجتماعي

7

شراكات مع جهات
مدنية وإعلامية

43

امرأة تم تمكينها
ضمن المشروع

1

حملة إعلامية

لمحة

 

يندرج هذا المشروع تحت برنامج تبني وإنتاج إعلام حساس للنوع الاجتماعي،يهدف لمواجهة القوالب النمطية والتصورات المسبقة المرتبطة بالأفراد والجماعات المبنيّة على أساس النوع الاجتماعي أو العرق أو الهوية أو اللون أو الطبقة أو أسلوب الحياة أو العمل.

ويعمل المشروع مع كافة الفئات المجتمعية، حيث يركز على مواجهة الصورة النمطية عن الأخر عبر مجموعة من الأدوات التي تشمل{بناء وتعزيز مهارات صناع المحتوى الرقمي، رفع الوعي المجتمعي، التشبيك والتعاون وبناء الشراكات، تصميم وتنفيذ الحملات الإعلامية، إقامة الفعاليات والأنشطة الثقافية، وإنتاج ونشر محتوى رقمي مُبتكَر وحساس للنوع الاجتماعي}.

هدف المشروع ضمن هذه المرحلة لتسليط الضوء على الصورة النمطية للمرأة السورية في الإعلام ومحاولة تغييرها عبر إنتاج وتقديم محتوى رقمي مغاير وحساس للنوع الاجتماعي.

وامتدت هذه المرحلة على مدار شهرين بين كانون الأول لعام 2017 وشباط لعام 2018. وركز المشروع خلالها على تغطية ثلاثة محاور رئيسية:

  • التمييز القانوني وأثره على حياة النساء السوريات
  • الوضع الاقتصادي وأثره حياة النساء السوريات
  • مشاركة المرأة السورية في الشأن العام والوصول إلى مراكز صنع القرار.

 

وذلك من خلال انتاج 37 منتج رقمي منوع وفق ما يلي:

 

  • 22 تصميم بصري منوع:
    • غلاف صفحة ومنشور تعريفي عن رسالة مشروع ضد النمطية.
    • 7 تصاميم "اقتباسات وأقوال" حول حقوق النساء.
    • 3 تصاميم "نسويون" حول تجارب لناشطين سوريين من المدافعين عن حقوق المرأة.
    • 4 انفوجرافيك حول مواضيع: عمل النساء والنمو الاقتصادي عالمياً - واقع الدخل والعمل ضمن سنوات الحرب في سوريا - واقع أذونات السفر للنساء في سوريا - المرأة السورية في مواقع صنع القرار.
    • 4 تصاميم "هل تعلم" حول مواضيع: نظام الحصص الانتخابية (الكوتا) - شروط الاستحصال على أذن سفر للأولاد القصر من المحكمة الشرعية في سوريا - الأدوار الجندرية وقدرة الرجال على مشاركة المرأة بالدور الإنجابي - قدرة المرأة السورية على تحصيل حقوقها المادية في ظل الحرب.
    • 3 تصاميم "قانون مقارن" ركز على المقارنة بين القانون السوري وقوانين لدول أخرى رائدة في مجال حقوق النساء وتناول مواضيع: إجازة الأمومة والأبوة بين القانون السوري وقانون السويد - أذونات السفر بين القانون السوري والتونسي - تخصيص حصص للنساء في الانتخابات ضمن الدستور والمقارنة بين دستور سوريا ودستور راوندا.
  • 3 قصص حول تجارب نساء رائدات من العالم تحدوا القوالب النمطية في مجال العمل.
  • 6 فيديوهات منوعة:
    • 3 فيديوهات من سلسلة "هنّ سوريات" ركز على تجارب نساء سوريات رائدات: تجربة المحامية آلاء شاهين – تجربة كاندي شوب لصناعة الصابون - تجربة سوسن زكزك في العمل بالشأن العام.
    • فيديو رسم بعنوان "الوصاية والولاية في القانون السوري على الأولاد القصر".
    • فيديو "أنا بدي كون حالي" تم انتاجه بالتعاون مع شركة Galatea Media للإنتاج وركز على تجربة خمس فتيات سوريات رائدات تحدين النمطية بطرق مختلفة.
    • فيديو تعريفي بـ "المجلس الاستشاري النسائي السوري" الخاص بالمبعوث ستيفان دي مستورا.
  • التعاون مع 4 جهات إعلامية ومدنية لإعداد ونشر مقالات تخدم هدف المشروع: الباحثون السوريون، رصيف 22، سناك سوري، هنا صوتك.
  • 6 مقالات صحفية تخدم هدف المشروع:
    • 3 مقالات صحفية بالتعاون مع الباحثون السوريون حول: حقوق المرأة في القوانين السورية النافذة وضرورات التعديل - هل النساء قائدات أكثر جرأة من الرجال - دور المرأة السورية في صناعة القرار.
    • مقال صحفي بالتعاون مع موقع هنا صوتك: المرأة والوصية العاشرة على عتبات الأحوال الشخصية.
    • مقال صحفي بالتعاون مع موقع رضيف 22: علمتنا الحرب نمطاً اقتصادياً جديداً لم نكن نعرفه من قبل.. تجارب مبتكرة لنساء سوريات.
    • مقال صحفي بالتعاون مع موقع سناك سوري: متى تصل السوريات إلى المشاركة السياسية الحقيقية.

هدف المشروع ضمن هذه المرحلة لكسر الصور النمطية حول الأدوار المجتمعية التي تلعبها المرأة السورية عبر إنتاج وتقديم محتوى رقمي مغاير وحساس للنوع الاجتماعي.

وامتدت هذه المرحلة على مدار 6 أشهر بين حزيران وكانون الاول لعام 2018. وركز المشروع خلالها على تغطية 4 محاور رئيسية:

  • القوانين التمييزية ضد المرأة واتفاقية إنهاء كافة أشكال التمييز ضد النساء (سيداو)
  • النوع الاجتماعي والعنف القائم على النوع الاجتماعي.
  • النساء في مراكز صنع القرار على الصعيد المحلي وذلك بالتزامن مع انتخابات المجالس المحلية
  • النساء المعيلات والأدوار الجندرية الجديدة للنساء وانعكاساتها في ظل الحرب.

وذلك من خلال انتاج 67 منتج رقمي منوع وفق ما يلي:

 

  • 56 تصميم بصري:
    • 21 تصميم "هل تعلم" تناولت مواضيع ترتبط بالمساواة بين الجنسين – العنف القائم على النوع الاجتماعي – السيداو – حقوق الإنسان للمرأة – العدالة في الأجور – المشاركة في الشأن العام – الفرق بين الجنس والجندر – الصحة الإنجابية وتمكين النساء – الصحة الإنجابية والتنمية المستدامة – تنظيم الأسرة وتمكين النساء – الصورة النمطية على أساس النوع الاجتماعي.
    • 12 انفوجرافيك ركزت على مواضيع{سوريا واتفاقية الغاء كافة أشكال التمييز ضد النساء (سيداو) – كرة القدم والنساء – الموجات النسوية عبر التاريخ – الأسباب الاقتصادية للعنف القائم على النوع الاجتماعي – طبيعة ونطاق العنف القائم على النوع الاجتماعي خلال الأزمة الإنسانية في سوريا – عوامل ضعف مشاركة النساء في الإدارة المحلية في سوريا – التعليم والعنف القائم على النوع الاجتماعي – تطور مفهوم الصحة الإنجابية وواقعها في سوريا – المرشحات في قوائم الإدارة المحلية ضمن منطقة القلمون}.
    • 11 تصميم "مصطلح لاذع الصيت" ركزت على تسليط الضوء على مصطلح تم تشويهه أو فهمه بشكل خاطئ من قبل المجتمع{التمييز الإيجابي – النسوية – التمييز ضد المرأة – القانون الأعمى جندرياً – العنف القائم على النوع الاجتماعي – النوع الاجتماعي (الجندر) – المساواة بين الجنسين – العنف الممارس ضد المرأة – السيداو – تنظيم الأسرة – الصحة الإنجابية}.
    • 3 تصاميم "قانون مقارن" ركز على المقارنة بين القانون السوري والتونسي من ناحية حقوق المرأة في الدستور – اتفاقية الغاء كافة أشكال التمييز ضد النساء (سيداو) – مشاركة النساء وفق قانون الإدارة المحلية أخرى رائدة في مجال حقوق النساء وتناول مواضيع.
    • 9 تصاميم "بطاقة شخصية" حول نسويات سوريات رائدات ضمن مجالات مختلفة.
  • 8 فيديوهات وفق ما يلي:
    • 2 فيديو قصير حول التمييز الاجتماعي وأثره على حياة النساء: "لأن الأحلام لا تنتظر" – النساء وكرة القدم.
    • 2 فيديو من سلسلة "هنّ سوريات" حول تجارب نساء سوريات رائدات: مشروع سما للصناعات اليدوية وتجربة نساء داريا، مرشحات لانتخابات الإدارة المحلية من مناطق مختلفة في سوريا.
    • 4 فيديوهات بتقنية الرسم ركزت على مواضيع ترتبط بهدف المشروع: اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو) – النوع الاجتماعي – مشاركة النساء في الإدارة المحلية بين القانون والممارسة في سوريا – الصحة الإنجابية والنوع الاجتماعي.
  • 3 قصص مصورة بتقنية السرد القصصي عالجت موضوع العمل الغير نمطي للنساء في المجتمع: أم يوسف بائعة الشاي – مايا ومحل الخردوات – دانيا صاحبة مشروع مطبخ دانيا.
  • التشبيك مع حملة "دورك" لرفع الوعي بآليات الترشّح لمجالس الإدارة المحلية وتعزيز فرص النساء.

هدف المشروع ضمن هذه المرحلة إلى تعزيز مشاركة فئة الشباب من عمر الـ 18 لـ 24 عاماً في عملية انتاج محتوى رقمي يخدم قضايا النوع الاجتماعي ويتم نشره عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وامتدت هذه المرحلة على مدى ثلاثة أشهر من كانون الثاني ولغاية أذار لعام 2019.

 

شملت تنفيذ مجموعة من الأنشطة وفق ما يلي:

 

  • دورة تدريب لمدة أربعة أيام 9 – 10 – 11 – 12 كانون الثاني لعام 2019، وبمشاركة 12 شاب/ـة من 8 مناطق سورية وذلك في مركز أفاق بلا حدود في مدينة دمشق، وركز التدريب على تطوير مهارات المشاركين/ات لإنتاج فيديو لمواقع التواصل يخدم قضايا النوع الاجتماعي.
  • 4 فيديوهات تم انتاجها من قبل المشاركين/ات في الدورة التدريبية وتم نشرها على الحسابات الخاصة بمؤسسة مَوج وركزت على مواضيع ترتبط لمفهوم النوع الاجتماعي وربطه مع قضايا المجتمع: الرقص حياة – ألعاب الطفولة – الملاكمة ليست حكراً على الرجال – قصة ياسمين عاصي الناشطة في مجال التعليم.
  • دعم فريق الراديو وتكريمه على كافة الجهود المبذولة لتعزيز الأجندة النسوية وذلك عبر إقامة حفل غداء وتقديم مجموعة من الهدايا التذكارية بالتزامن مع أعياد المرأة في شهر أذار.
  • محتوى رقمي منوع ركز على ثلاث مواضيع رئيسية هي: كسر الصور النمطية عن اللجوء والنساء اللاجئات، العنف ضد الرجال، أهمية دعم الرجال ومساندتهم للنساء.

 

حيث تم انتاج ونشر 63 منتج رقمي وفق ما يلي:

 

  • 41 تصميم بصري:
    • 21 تصميم "هل تعلم" حول مواضيع الصور النمطية عن اللجوء، العنف ضد الرجال.
    • 3 تصاميم "مصطلح لاذع الصيت" حول مصطلحات: طالب اللجوء – من هو اللاجئ حسب الاتفاقية الخاصة باللاجئين – المساواة الجندرية.
    • 2 تصاميم "بطاقة شخصية – نسويون.
    • 8 تصاميم "بطاقة شخصية – نساء رائدات.
    • 4 تصاميم "مفاهيم خاطئة" عن العنف ضد الرجال.
    • 3 انفوجرافيك حول{واقع الولادات في مخيم الزعتري – احصائيات وأرقام حول طالبي اللجوء من السوريين/ات في أوروبا – احصائيات وأرقام للاجئين السوريين في لبنان}.
  • 9 تصاميم تظهر نتائج استطلاعات رأي باللغتين العربية والإنكليزية.
  • 4 فيديو متحرك GIF: السيدات أولاً بس مو بالدفع– أنا رجال وماني هيك – راديو سوريات ويوم المرأة – دورة حياة الرجل.
  • 6 قصص باستخدام تقنية السرد القصصي:
    • 2 قصة من سلسلة "نسويون" حول تجارب غير نمطية للرجال: طارق وطفة.. تجربة أبوة ملهمة – محمد شحادة.. مدرب الملاكمات القويات.
    • 4 قصة من سلسلة "هنّ سوريات" حول تجارب نساء تحدت القوالب النمطية: (ماما نويل في دمشق – هديل بدوي مصورة في شوارع مصر – ماري الطويل.. صانعة الأعواد الدمشقية – سوريات يتركن بصمة مميزة في مخيمات اللجوء في الأردن.
  • 3 فيديوهات منوعة تخدم هدف المشروع:
    • فيديو من سلسلة "هنّ سوريات" بعنوان "قصة حلم" ركز على قصة غادة أبو مستو من فريق ضمة التعليمي وعملهم في مجال التعليم مع اللاجئين/ات السوريين في البقاع.
    • فيديو من سلسلة "نسويون" حول قصة الصحفية نسرين علاء الدين ودعم زوجها النسوي لها.
    • فيديو تفاعلي حول المفاهيم والقوانين بعنوان "العنف ضد الرجل".

هدف المشروع ضمن هذه المرحلة إلى المساهمة في تعزيز الاجندة النسوية للمؤسسة عن طريق التركيز على فهم احتياجات النساء والفتيات وكيفية الاستجابة لها من جهة والتوعية بالأدوار الجندرية المختلفة التي باتت تلعبها النساء من جهة أخرى

وامتدت هذه المرحلة لمدة 12 شهراً من نيسان 2020 ولغاية آذار 2021.

 

وتم العمل على مجموعة من الأنشطة وفق ما يلي:

 

  • ورشتَيّ عمل حول "صناعة العطور المنزلية" بتاريخ 11 آذار 2021. وامتدت كل ورشة لحوالي 3 ساعات وبمشاركة 21 امرأة (19 من مدينة النبك و2 من المقيمات فيها) ومن فئات عمرية مختلفة.
  • دورة تدريبية حول "مهارات تصوير المنتجات المصنوعة يدوياً", لمدة 3 أيام بين 14 ولغاية 16 آذار 2021 وبمعدل ساعتين تدريبيتان كل يوم. وحضر التدريب 22 امرأة من مدينة النبك ومن فئات عمرية مختلفة.
  • أنشطة ثقافية شملت عرض ومناقشة فيلم Hidden Figures ضمن فعاليات شهر المرأة بتاريخ 10 آذار 2021 وبحضور 20 شاب وشابة من مدينة النبك وقد تم إجراء مناقشة حول الفيلم وأبعاده والقضايا التي يتناولها من أهمية التعليم للمرأة ودورها في مجال الأكاديمي – التمييز ضد المرأة – العنصرية وأشكالها.
  • وبينار تم عقده بالشراكة مع مبادرون بعنوان "المرأة السورية وأدوارها من التعليم والتمكين إلى التنمية" وذلك بتاريخ 13 آذار 2021. وتناول الوبينار مجموعة من المحاور التي ركزت على: تغير أدوار المرأة السورية بعد عام 2011، النساء في التعليم العالي الصعوبات والتحديات والفرص، المرأة والتنمية. واستضاف الوبينار عدد من المتحدثين/ات من المجال الأكاديمي بالإضافة إلى فاعلين في المجال الثقافي الذين شاركوا تجاربهم وأفكارهم حول المحاور المطروحة.
  • محتوى رقمي عن شهر المرأة:
    فيديو رسم عن قصة يوم المرأة.
    فيديو بعنوان "بس صرت أم" بمناسبة عيد الام وتناول تجارب مجموعة من النساء مع الامومة.

الوصاية والولاية على الأولاد القُصّر في سوريا || مشروع antiنمطية

ورشة صناعة فيديو لمواقع التواصل في خدمة قضايا النوع الاجتماعي || مشروع antiنمطية

حكاية الصحفية نسرين علاء الدين || نسويون || مشروع antiنمطية